اليوم: الأحد18 ذو القعدة 1440هـ الموافق: 21 يوليو 2019

جيلان يشعران بالفراغ - إبراهيم الأمين

جيلان يشعران بالفراغ

إبراهيم الأمين

جيل الاجتياح هو الاسم المتعارف عليه لجيلٍ من الشّباب اللّبناني، الّذي وجد نفسه في قلب المعركة إثر اجتياح 1982. قبل ذلك التّاريخ، لم يكن الحوار مقطوعاً بين المنتمين إلى اليسار والمجموعات الملتزمة إسلاماً حركيّاً. وعند عودته إلى لبنان منتصف الستينات، لم يهرب السيّد فضل الله من استحقاق المواجهة مع اليساريّين. كان يعمل على انتزاع ما أمكن من الشّباب في تلك الحقبة التي اتّسمت بالانتساب الجماعيّ إلى الماركسيّة والقوميّة العربيّة. لم يكن لدى اليسار ما ينقض هويّة الرّجل الوطنيّة ودوره في التّحريض على مواجهة احتلال إسرائيل لفلسطين، لكنّه انضمّ منافساً في الإشارة إلى ضرورة مواجهة الحكم الظّالم في لبنان، ومثّل التحدّي الأبرز لدى قادة وكوادر التّنظيمات القائمة على الفكرة المطلبيّة أساساً نضاليّاً. وكان السيّد يجهد لإقناع الشّباب بأنّ الالتزام الدينيّ لا يعني رفض الآخر، ولا يعني العزلة أو الامتناع عن مواجهة الظّلم.

من النّجف إلى النّبعة، ومنها إلى بئر العبد، تحوّل السيّد إلى القطب الأبرز الجاذب لكلّ المتأثّرين بالفكر الشيعيّ المعاصر. قدّم صورةً جديدةً عن رجل الدّين الّذي كان ذلك الزّمن قد كشف الكثيرين منهم، إذ بدوا مثل رجالات البلاط، انخراطهم في الحياة السياسيّة محدود، والفكر التجديديّ غائب عنهم، وباتوا أقرب إلى الموظّفين الّذين سرعان ما جاء المجلس الإسلاميّ الشّيعيّ ليحوّلهم إلى نظراء لرجال الدّين في الطّوائف الأخرى. ورغم أنَّ الإمام موسى الصّدر احتلّ حيّزاً كبيراً في الوجدان الشّيعيّ السّاعي إلى تحسين المشاركة في السّلطة ومغانمها، فإنّ السيّد الّذي كان يقف في الظلّ، مسّ بسحره وجدان الشّباب الّذي قذفته الحاجة إلى بيروت وضواحيها.

مرّ وقت طويل قبل أن يتحوّل السيّد إلى مركز استقطابٍ لجيلٍ كامل. الفتيان الّذين كانوا يركضون إلى البنادق، واجهوا للمرّة الأولى تحدّياً من نوعٍ مختلف. كان لهم إخوة وأصدقاء ينسحبون بهدوء إلى أمكنةٍ أكثر ضيقاً، مسجد الإمام الرّضا في بئر العبد، ومنازل مختفية خلف إخوتها. جاء الاجتياح مناسبةً لتزاوجٍ غريبٍ بين السيّد فضل الله، المُقرّ بالآثار الاستثنائيّة لثورة الإمام الخمينيّ في إيران، ونهضة تيّارات شيعيّة في العالم العربيّ، من بينها لبنان، وبين فكره المتحفّز للانتفاض بوجه أيّ نوعٍ من القيود، وخصوصاً تلك التي تحول دون استخدام العلم والعقل وسيلةً فضلى لكلّ أشكال التّنوير والتحرر.

بين حارة حريك، مقرّ إقامة السيّد، وطهران، مقرّ إقامة الوليّ الفقيه، والأمكنة الأخرى الموزّعة بين المجلس الشيعيّ مع الرّاحل الشيخ محمد مهدي شمس الدّين، والأخبار الآتية بالتواتر من مرجعيّة النّجف المحاصرة، لم يكن بمقدور أحدٍ إبعاد السيّد الرّاحل عن قلب الحدث. كان السّجال يستمرّ في آليات سبره للعلوم الحديثة، ومواءمتها مع أفكاره العقائديّة لإجابة النّاس عن أسئلتهم المرتبطة بالعصر. وكلّما تقدّم في علمه التّنويريّ، كان يفضح تيّاراً سلفيّاً متخلّفاً سرعان ما اختفى خلف جدران، فيما أضاعت الحسابات السياسيّة الموقع العلميّ المتقدّم للرّاحل شمس الدّين.

جيل بأكمله محسوب على الرّجل، وجيل بأكمله تدرّب على مقارعة أفكاره؛ جيلان يشعران اليوم بفراغ مع رحيله، والأمل في أيّامنا المقبلة، أن تحمل لنا من يقتفي الأثر على طريق التّنوير والدّفاع عن حقّ أيّ مخلوقٍ في العيش كيفما قاده عقله، من دون إرغامٍ أو قهر!

 التاريخ: 23 رجب 1431  ه الموافق: 05/07/2010 م

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن منبر الجمعة: 19 تموز 2019م قصّة ذي القرنين في القرآن: دروسٌ وعِبر مستشفى بهمن يكرّم الراحل الدكتور عبد الأمير فضل الله الغارديان: جونسون يزعم أنَّ الإسلام سبب تخلّف المسلمين! فضل الله: تحكمنا الأخلاق الإيمانيّة والإنسانيّة في كلّ مفاصل عملنا مجالس تأبين آية الله السيّد محمد علي فضل الله في لبنان ما قولكم في المساكنة؟ منبر الجمعة: 12 تموز 2019 إحياء ذكرى المرجع فضل الله وشقيقه في الدّنمارك كيف تعامل الإمام الرّضا (ع) مع السّلطة؟! مشكلتنا مع العقل المتحجّر والمسكون بأسوأ محطّات التاريخ
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر