اليوم: الأحد13 شوال 1440هـ الموافق: 16 يونيو 2019

رجل المحبّة... في ذمّة الله!

رجل المحبّة... في ذمّة الله! 

السيّد هاشم آل اسماعيل

تعتصرني عبرة الألم وأنا أنثر كلماتي القاصرة فيك أيّها العلم الكبير...

وينتابني شعور يمزج في طيّاته الحبّ والحسرة وأنا أعزّي العالم أجمع بفقدك...

إنّ افتقاد العالم بأسره لمرجع وعلم مجاهد، ومفكّر منفتح بحقّ، لهي خسارة يندى لها جبين كلّ شريف حرّ يحمل حسّاً واعياً، وقلباً صادقاً، وسريرةً طاهرةً تجاه كلّ قضايا الأمّة والعالم الحرّ والصّرخة المستضعفة، لأنّ رجل المحبّة حمل على عاتقه محاربة الظّلم، والانتصار للمظلومين، فكان مظلوماً كما هم أجداده عليهم السّلام.

لقد بذل فقيدنا الكبير عمره في خدمة الإسلام، فذاب فيه بكلّه، وأعطاه كلّه، فكان عالماً مجاهداً بفكره وقلمه ومؤلّفاته ومحاضراته وعمله المؤسّسي الواعي، فكان رسالةً لمحمّد(ص)، وتجسيداً لـ عليّ(ع)، لأنه لم يعرف يوماً الحقد على أحد، ولم يكن يضمر الكراهية والبغض لأحد، فكان شعلة حبّ وإيمان وطهارة وصفاء.

 إنّ من يقرأ صفحات المرجع الفقيد "قدّس سرّه"، يقرأ في طيّاتها الحبّ بأسمى معانيه، والصّفاء بأرقى تجلّياته، فقد ألهم سماحته كلّ محبّيه ومريديه أجمل معاني الحبّ، مبتعداً بصفائه عن الأحقاد والضّغائن، فكان جبلاً شامخاً، وهامةً مرفوعةً، ولم يكن يحيد عن منهجيّته أبداً، لأنّه (رضوان الله عليه)، كان يمضي بفكر عليّ(ع)، وصمود فاطمة وصبرها، ومضاء الحسين "عليهم السّلام"... فكان فضل الله عليّاً بفكره، فاطميّاً بصبره، حسينيّاً بإقدامه وعزمه.

لقد حمل فقيدنا الكبير على عاتقه تنوير النّاس وتفتيح عقولهم، فكان يرشدهم دوماً إلى التفكّر فيما حولهم، وأن لا يكونوا همجاً رعاعاً وكؤوساً جوفاء تتلقّى كلّ ما يلقى فيها، فكان (رحمة الله عليه) شعلة انفتاح، وهمزة وصلٍ تحمل في طيّاتها كلّ حبّ وهداية للإنسانيّة، لأنّه كان ينظر بعين الإنسانيّة والحبّ، كان يحترم الإنسان بما هو إنسان، فكان (عليه الرّحمة) شعلة حبّ تنير كلّ القلوب المنفتحة على الله، والعقول المستنيرة بالفكر والحكمة والصّفاء .

إنّ رحيل هذا العالم الجليل إلى دار الآخرة، هي خسارة كبيرة لكلّ هذا العالم، ولكنّها صرخة ستبقى متجدّدةً مدى الأيّام، يحملها كلّ هؤلاء الأحرار الّذين استناروا بهديه وأحاطوا به. لذلك علينا جميعاً، أيّها الأحبّة، أن نسير على المنهاج الّذي سار عليه هذا العالم الجليل، فننفتح على الآخرين بحبّ، وننطلق لنرفع راية الإسلام بكلّ وعيٍ وانفتاحٍ وتعقّل، وأن نكون رسلاً للمحبّة والسّلام في كلّ هذا العالم .

لقد كان السيّد (رحمه الله) رجلاً عارفاً لله بحقّ، فخدم أمّته بما يرضي الله، وخدم شعبه بما يرضي الله، فلم يكن يبخل بشيء من وقته وجهده وعطائه لأجل النّاس، فأحبّوه جميعاً بكلّ صدقٍ وإخلاص.

كيف لا، وهو ركن أساس في تأصيل منهج المرجعيّة المؤسّساتيّة التي تخدم النّاس، وتعطي النّاس، فكان السيّد مصداقاً لذلك بإنشائه للجمعيّات والمبرّات ودور الأيتام ومراكز الرّعاية الخاصّة، ليحقّق فعلاً أنموذجاً راقياً في المرجعيّة المؤسّسيّة، ويدفع بذلك عجلة العمل الخيريّ ويحوّله إلى عملٍ مؤسّساتي منظّم.

 أيّها الأحبّة...

إنّ قراءة ملامح شخصيّة المرجع الرّاحل، هو أمر يستعصي على الكلمة والقلم، فعندما أحاول البوح بما في خلجاتي، تعتصرني عبرة الألم لفقده، وتحيط بي الحيرة بما أصف فيه...

نعم...

لقد رحلت أيّها السيّد العظيم، وتركت في قلوبنا حرقةً وحزناً على فراقك ورحيلك، فثلمت في الإسلام ثلمة لا يسدّها شيء... فإلى جنان الخلد والنّعيم يا ملهم الأحرار.

شبكة القطيف الإخباريّة

 التاريخ: 22 رجب 1431  ه الموافق: 04/07/2010 م

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن الفرق بين السّهو والإسهاء على الأنبياء؟! تعذيب الحيوان جائز ؟! كيف يعصي النّبيّ وهو معصوم؟! بين الشّيطان والإنسان: عداوة وامتحان تنديد تونسي للتّطبيع مع العدوّ الصهيوني توحيد الصّفّ يجنِّب البلد المخاطر الكبرى اليونان: افتتاح أوّل مسجد في أثينا مطلع أيلول القادم لا يعي الصّلاة.. هل تسقط عنه؟ منبر الجمعة: 4 شوال 1440هـ/ 7 حزيران 2019م حتَّى لا نخسر صالح أعمالنا فضل الله في خطبة العيد: على القوى السياسيّة تصويب الموازنة لمصلحة الفقراء
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر