اليوم: الأربعاء17 صفر 1441هـ الموافق: 16 اكتوبر 2019

الفتوى في زمن التّواصل الاجتماعي

أجرى التحقيق : محرر موقع بينات

كثرت مع مواقع التّواصل الاجتماعي، من واتساب وفيسبوك وتويتر وغيرها، والتي غزت حياتنا، الفتاوى والآراء الفقهيّة حول مسائل متنوعة تمثّل فكر هذا الفقيه أو ذاك، وتعكس حيويّة الفتوى، إذ ليس بالضّرورة أن تكون هذه الفتاوى متطابقة دائماً، ولكن هل هذه المواقع ملتزمة بالمهنيّة والثّقة في نقل الفتوى؟ وهل تؤثّر في وجود المؤسسات الدينية التقليدية واستمراريّتها؟ وهل شكّلت مواقع التواصل فعلاً تحوّلاً في عمل المرجعية الدينية والنشاط الديني؟

في السنوات الأخيرة، شاعت ظاهرة تداول الفتاوى الدينية عبر مواقع خاصّة يشارك فيها عدد كبير من الشيوخ وطلاب العلم، وأحياناً قد تطرح هذه المواقع آراء متناقضة مع رأي مؤسّسات تقليدية حول مسألة دينيّة، كالصيام والصلاة في جوامع يوجد فيها أضرحة للصّالحين.

يرى البعض أنّ من خصائص الإجابات على الموقع، أنه صار بإمكان السائل أو المستفتي متابعة أشخاص بعينهم يضمن أنهم سيجيبونه بشكل مباشر عن أسئلته.

وإلى جانب ذلك، غلب على الكثير من الصّفحات الإجابات عن كلّ شيء حتى خارج التخصّص الفقهي، كالإجابة في مسائل اجتماعيّة أو تربويّة أو فكريّة أو أدبيّة، فظاهرة الفتوى عبر الموقع لها إيجابيّات، منها سهولة الوصول إلى المتخصّص وسرعة الجواب وحتى مناقشته لاحقاً.

في نظر الكثيرين، لهذه المواقع سلبيّات، فهناك "إفتاء غير المتخصّص وغير المؤهّل للفتوى، وأجوبة بعض المفتين فيها من التندّر والسخرية والإجابات الارتجالية غير المحرّرة ولا المعمّقة"، وكثير من الناس يظنّون أن المفتي قادر على الإجابة في القضايا المتعلقة بالعلوم الإنسانية، وصحيح أنّه قد يكون بعضهم كذلك، ولكنهم قلة قليلة.

ويقول باحثون إسلاميّون: حيث يُراد نقل فتوى الفقيه وتعريف السّائل عنه، لا بدّ أن تكون الجهة المشرفة على وسيلة التواصل معروفة وموثوقة، وأيضاً أن تكون تلك الوسيلة من الناحية التقنية محصّنة ضدّ الاختراق، وعدم إمكان دخول أحد عبرها لبثّ فتاوى غير دقيقة.

وأضافوا بأنّه إلى الآن، لاتزال الحاجة ملحّة لوجود مؤسّسات ومكاتب تقليدية – إن صحّ التّعبير – إذ لا بدّ من حضور السّائلين شخصياً، كما في قضايا الإرث والزواج والطلاق والمنازعات، فكثير من السائلين ربما يحسبون أنّ ما يجري عرضه على مواقع التّواصل لا ينطبق تماماً مع صحة رأي الفقيه أو المفتي، بلحاظ أنه عالم افتراضي لا ضوابط شرعيّة دقيقة له.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة للحفاظ على مساحات الحوار والتنوّع واللّقاء فضل الله: لسدّ الثغرات جراء إهمال الدولة منبر الجمعة: 11 تشرين أوّل 2019 وصيّة المرجع فضل الله للشّباب والمراهقين! عندما يهدِّد الفقر أمن المجتمعات والأوطان! ختان الذكور قلق في الوسط الإسلامي براءة الشيعة من الشّرك! فضل الله: نرفض شيطنة الوجود الفلسطينيّ في لبنان منبر الجمعة: 4 تشرين أوّل 2019 أسهر حتى طلوع الشّمس ولا أصلّي؟!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر